الأربعاء 16 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى قول أبي بكر: أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم

الخميس 1 صفر 1432 - 6-1-2011

رقم الفتوى: 146357
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 7005 | طباعة: 254 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

في حديث رواه مسلم في باب حكم الفيء حين جاء العباس وعلي ـ رضي الله عنهما ـ إلى عمر الفاروق يطلبان حقهما في فدك، الحديث طويل، لكن أقتطع فقط ذلك المقطع: قال فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قوله: للحق، ثم توفي أبو بكر وأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر، فماذا يعني قول الصديق: أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقول الفاروق: وأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمعنى هذا الكلام كما قال الشيخ العباد في شرح سنن أبي داود: أنا ولي الأمر من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتصرف في هذا المال الذي خلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما كان يتصرف فيه، ثم إن عمر ـ رضي الله عنه ـ لما توفي أبو بكر قام بالأمر من بعده، وقام بصرف المال الذي كان يصرفه أبو بكر وفقاً لما كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان عمر ـ رضي الله عنه ـ يصرفه مدة من خلافته على هذا النحو. اهـ.

ويدل لهذا قول عمر ـ رضي الله عنه ـ كما في صحيح البخاري: فقبضها أبو بكر فعمل فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم والله يعلم إنه فيها لصادق بار راشد تابع للحق، ثم توفى الله أبا بكر، فكنت أنا ولي أبي بكر، فقبضتها سنتين من إمارتي أعمل فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وبما عمل فيها أبو بكر والله يعلم إني فيها لصادق بار راشد تابع للحق. هـ.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة