الثلاثاء 22 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الجمع والقصر لمن نوى الإقامة أكثر من أربعة أيام

الثلاثاء 26 جمادى الأولى 1433 - 17-4-2012

رقم الفتوى: 177701
التصنيف: صلاة المسافر

 

[ قراءة: 69845 | طباعة: 363 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم شخص سافر لبلدة ما ثم مكث فيها قرابة الشهرين، وكان يصلي جمعا وقصرا في هذا البلد، مع العلم أنه كان عالما بالمدة التي سوف يقضيها، ثم سمعت من بعض العلماء أنه لا يجوز له الجمع، فهل عليه إعادة تلك الصلوات؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي عليه جمهور العلماء أن من عزم على الإقامة ببلد أكثر من أربعة أيام انقطع عنه حكم السفر، وصارت له جميع أحكام المقيمين، فلا يجوز له قصر الصلاة ولا جمعها لأجل السفر، وعليه فما دام الشخص المذكور كان عالما أنه سيقيم في تلك البلدة مدة تقطع حكم السفر أو أكثر، ثم استمر يقصر، فإن عليه أن يعيد سائر الصلوات التي قصرها وهو مقيم، وانظر الفتوى رقم: 115280، للفائدة، والفتوى رقم: 61320، لبيان كيفية قضاء الفوائت.

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن للمسافر أن يقصرالصلاة ما دام لم ينو الإقامة المطلقة وهو ما رجحه الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 147903.

فعلى هذا القول لا قضاء عليه، لكننا ننصحه بالقضاء خروجا من الخلاف.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة