الأحد 22 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من أخطأ في التشهد الأخير وأنهى الصلاة دون تصويبه

الثلاثاء 27 جمادى الآخر 1434 - 7-5-2013

رقم الفتوى: 206569
التصنيف: التشهد والتسليم

 

[ قراءة: 14493 | طباعة: 247 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماذا يفعل شخص أخطأ في التشهد الأخير ثم سلم وأنهى الصلاة؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتشهد الأخير ركن من أركان الصلاة لا تجزئ بدونه عند بعض أهل العلم كالشافعية والحنابلة، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 54393.

ويجزئ التشهد بأي صيغة مأثورة عن النبي صلي الله عليه وسلم، وقد سبق في الفتوى رقم: 8103، بيان الصيغ المأثورة في التشهد، وأن الذي عليه أكثر أهل العلم هو تشهد عبد الله بن مسعود وأن من أسقط من التشهد حرفا لم تصح صلاته عند بعض أهل العلم، كما ذكرنا في الفتوى رقم: 187615.

وإن كان الخطأ الحاصل في التشهد لحن لم يترتب عليه تغيير المعنى عمدا، فالصلاة صحيحة، وإن حصل تغيير المعنى عمدا فالصلاة باطلة تجب إعادتها، وإن كان الخطأ عمدا من غير تغيير للمعنى فالصلاة صحيحة بناء على ما رجحه بعض أهل العلم. وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 53037.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة