الخميس 20 شعبان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قول: الفاتحة على الأموات

الثلاثاء 25 ذو الحجة 1434 - 29-10-2013

رقم الفتوى: 225232
التصنيف: بدع القراءة

 

[ قراءة: 14880 | طباعة: 295 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم قول: الفاتحة على الأموات؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المقصود هو السؤال عن حكم قراءة الفاتحة، وإهداء ثوابها للميت. فالجواب هو: أن إهداء ثواب قراءة القرآن وغيره من الأعمال الصالحة إلى روح الميت، جائز على الراجح من أقوال العلماء، وهو مذهب الجمهور. ولكن قد يعرض للمشروع ما يجعله ممنوعاً كأن يخصص له زمان، أو مكان، أو هيئة، أو عدد لم يخصصه الشارع.
وعليه؛ فإن تخصيص سورة الفاتحة بقراءتها والتزام ذلك، أو اعتقاد سنيته، كل ذلك لا دليل عليه. وما كان كذلك فإنه يعد من المحدثات في الدين. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل محدثة بدعة. رواه الترمذي وغيره. وقال صلى الله عليه وسلم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. متفق عليه.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة