الخميس 13 شعبان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




بئر زمزم - بيان وتوضيح

الأربعاء 3 شعبان 1423 - 9-10-2002

رقم الفتوى: 23503
التصنيف: أحكام المياه

 

[ قراءة: 5774 | طباعة: 276 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل بئر زمزم موجودة حتى الآن وما يخرج من ماء في المكان المخصص للبئر بالحرم المكي هو فعلا من ماء زمزم عبر القرون أم أنها جفت وما يخرج من ماء هي آبار آخرى بمكة وليست زمزم ؟ وجزاكم الله كل خيراً..
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن زمزم اسم للبئر المشهورة في المسجد الحرام بينها وبين الكعبة المشرفة ثمان وثمانون ذراعاً، ولا تزال هذه البئر بحمد الله تعالى قائمة تضخ المياه الطيبة المباركة من ذلك التاريخ وإلى اليوم، وليس ذلك امتدادا من أماكن أخرى إذ ليست بحاجة إلى ذلك، لأنها مكرمة من الله تعالى العلي القدير، وقد روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم أو قال لو لم تعرف الماء لكانت زمزم عيناً معيناً. وفي رواية: لو تركته كان الماء ظاهراً وهذا يدل على غزارة الماء واستمراره.
والدليل على ذلك أن هذه البئر لم تخلُ يوماً من الأيام من الواردين لها للارتواء من مائها، ولم يتغير ذلك أبداً. و في عصرنا الحاضر استخدم في استخراج مائها الآلات الحديثة تسهيلاً وتيسيراً على الناس. ولمزيد من الفائدة ننصح الأخ بالاطلاع على رسالة بعنوان فضل ماء زمزم للمؤلف بكداش فهي رسالة قيمة.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة