الخميس 17 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قضاء الأدعية المؤقته بوقت أو حال معين

الأحد 27 جمادى الآخر 1435 - 27-4-2014

رقم الفتوى: 250603
التصنيف: الأذكار والأدعية

 

[ قراءة: 23492 | طباعة: 570 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يشرع قضاء الدعاء الوارد في وقت مخصوص، مثل دعاء الجماع لمن نسيه، حتى لا يضر الشيطان الأولاد؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي يظهر من كلام بعض أهل العلم كالنووي وغيره أن من نسي دعاء الجماع أو غيره من الأذكار والأدعية المستحبة الخاصة بوقت أو حالة معينة أن يأتي بها بعد ذلك عندما يتذكرها، قال الإمام النووي في الأذكار: ينبغي لمن كان له وظيفة من الذكر في وقت من ليل أو نهار، أو عقب صلاة أو حالة من الأحوال ففاتته أن يتداركها ويأتي بها إذا تمكن منها ولا يهملها، فإنه إذا اعتاد الملازمة عليها لم يعرضها للتفويت، وإذا تساهل في قضائها سهل عليه تضييعها في وقتها.

وسبق أن بينا في الفتوى رقم: 141503، أنه ينبغي لمن نسي الأذكار المأثورة المؤقتة أن يبادر بقضائها. 

وانظر الفتوى رقم: 146507، للمزيد من الفائدة.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة