الخميس 24 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا حرج في شرح السيرة من خلال المعالم الموجودة في المدينة

الثلاثاء 12 شعبان 1435 - 10-6-2014

رقم الفتوى: 256918
التصنيف: السيرة النبوية

 

[ قراءة: 14629 | طباعة: 569 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
نحن من سكان المدينة المنورة، ويأتينا زوار وأقارب فنذهب بهم إلى المعالم الموجودة في المدينة مثل أحد وغيرها، وأيضا نذهب بهم إلى الخندق والشق والمساجد التاريخية دون الصلاة فيها غير مسجد قباء، وبيوت وأماكن اليهود الموجودة في المدينة، ونشرح لهم ما حصل فيها مع اعتقاد أن ليس لها فضل، ولكن من باب الشرح والقصص والتوضيح والمعلومة. ما حكم عملنا هذا؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه لا حرج في هذا، فقد تجدون فيه فرصة للحديث مع هؤلاء عن السيرة النبوية وأحداثها، وعن خطر اليهود ونقضهم للمواثيق والعهود، فان الحديث عن الحدث في مكان وقوعه أدعى لفهم القصة واستيعابها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة