الخميس 17 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يأثم من وقع في فعل محرم جاهلا؟

الإثنين 28 رجب 1438 - 24-4-2017

رقم الفتوى: 351271
التصنيف: مسائل الشك والجهل والنسيان

 

[ قراءة: 6931 | طباعة: 130 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل ينتفي الإثم عمن وقع في محادثة الجنس الآخر جاهلا بالحكم؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن وقع في محادثة محرمة جاهلا بتحريمها، فلا إثم عليه، قال السيوطي -رحمه الله- : اعلم أن قاعدة الفقه: أن النسيان والجهل، مسقط للإثم مطلقا، وأما الحكم: فإن وقعا في ترك مأمور لم يسقط. بل يجب تداركه. ولا يحصل الثواب لمترتب عليه لعدم الائتمار، أو فعل منهي، ليس من باب الإتلاف فلا شيء فيه، أو فيه إتلاف لم يسقط الضمان. الأشباه والنظائر للسيوطي
وقال الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله- : فمتى فعل المكلف محرماً جاهلاً بتحريمه فلا شيء عليه. الأصول من علم الأصول.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة