الأربعاء 23 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أثر بخاخ الأنف إذا وجد طعمه في الحلق على الصوم

الأحد 10 ذو القعدة 1439 - 22-7-2018

رقم الفتوى: 379606
التصنيف: القطرة والإبر والبخاخ

 

[ قراءة: 1361 | طباعة: 54 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
عندي حساسية في الجيوب الأنفية، وتسبب لي مشاكل في التنفس، وأنفي ينسد، ولا أستطيع التنفس، وخصوصًا عند النوم، فأقوم باستخدام بخاخة الأنف، أو تورفين، فهل تفسد الصوم؟ مع العلم أني أستخدمها عند النوم، وأتجنب قدر الإمكان أن تنزل في حلقي، لكن في بعض الأحيان أجد طعمها في حلقي؛ رغمًا عني، فهل يفسد الصوم؟ وقد بحثت كثيرًا، فمنهم من يقول: تفسد، ومنهم من يقول: لا تفسد؛ لأنها ليست بغرض الأكل أو الشرب، بل لأنها للعلاج، فأي الرأيين أصوب؟ مع العلم أني لا أستطيع الاستغناء عنها أبدًا؛ لأني أستخدمها في اليوم مرة على الأقل، ومرة عند النوم.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

 فهذا البخاخ المذكور إن استعملته بالنهار، ووجدت طعمه في حلقك، فقد فسد صومك، وانظر الفتوى رقم: 218830.

وعلى هذا؛ فيلزمك قضاء الأيام التي تستعمل فيه هذا البخاخ نهارًا، إن وصل السائل إلى حلقك.

ولا إثم عليك في استعماله؛ لأنك -والحال ما ذكر- معذور بالمرض، وقد قال تعالى: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  {البقرة:185}.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة