الأربعاء 23 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صوم من أخذت دواء لمنع الحيض ونزل منها كدرة

الثلاثاء 17 رمضان 1440 - 21-5-2019

رقم الفتوى: 398908
التصنيف: الحائض والنفساء

 

[ قراءة: 431 | طباعة: 5 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أخذت دواء لرفع الحيض في رمضان، أخذته قبل موعد الحيض بثلاثة أيام. وكل الأمور كانت على ما يرام، ولكن في يوم موعد الحيض نزلت نقطة إفرازات بنية فاتحة، ليست لها أي رائحة، وتوقفت. وفي اليوم الموالي يوم تكررت قبل المغرب بربع ساعة نزلت إفرازات بنية ليست لها رائحة نهائيا، وأكملت صيامي وصلاتي، وسأكمل الشهر باستعمال الدواء والصيام.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فنبين لك أولا حكم الكدرة، وتلك الإفرازات البنية: فإنها لا تعد حيضا إلا إذا كانت في زمن العادة، أو كانت متصلة بالدم في آخره على ما نفتي به، وانظري الفتوى: 134502.

وأما هذه النقاط فإنها لا تعد حيضا في قول الجمهور، إذا كان مجموعها لا يبلغ يوما وليلة، والذي هو أقل مدة الحيض في قول الجمهور، ومن ثم فصومك هذين اليومين صحيح، لا يلزمك قضاؤه.

وأما إذا بلغ مجموع تلك النقاط وما اتصل بها من كدرة يوما وليلة، فأنت والحال هذه حائض، ولا يصح صومك في الأيام التي رأيت فيها الدم.

والله أعلم.

الفتوى التالية