الأربعاء 23 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ذبح الأضحية أفضل من التصدق بثمنها

الأحد 24 ذو الحجة 1424 - 15-2-2004

رقم الفتوى: 44089
التصنيف: حكم الأضحية

 

[ قراءة: 5821 | طباعة: 279 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز التصدق بثمن الأضحيه بدلا من ذبحها.
هل يجوز للمرأة إبراز زينتها وكذلك يديها وشعرها ورجليها للنساء الأخريات.

 

الإجابــة

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الضحية إذا كانت وجبت على صاحبها بسبب  نذرها، فإنها يتعين ذبحها ولا يجزئ التصدق بثمنها.

وأما إذا كانت الضحية لم يعرض لها ما يوجبها، فإنها تبقى على سنيتها كما هو مذهب الجمهور، ويجوز التصدق بثمنها، ولكن الضحية أفضل لما فيها من الجمع بين التقرب إلى الله بإراقة الدم والتصدق ببعض لحمها.

وأما إبراز المرأة زينتها للنساء وإبراز يديها ورجليها وشعرها لهن، فإنه يجوز إن لم يعرض له ما يمنعه من كون الناظرة إليه فاسقة يخاف أن تصف النساء للرجال أو كانت الناظرة من شواذ النساء اللائي يملن إلى النساء غريزة وهن المعروفات بالمساحقات، وكذا إذا خشي أن يصل النظر لما بين السرة والركبة.

وراجع الفتوى رقم: 7254، في ذلك وراجع الفتوى رقم: 6216 في حكم الضحية.

والله أعلم.    

الفتوى التالية الفتوى السابقة