الثلاثاء 15 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم العمل في بنك ربوي فيما لا علاقة له بالربا

الخميس 18 رجب 1425 - 2-9-2004

رقم الفتوى: 52899
التصنيف: الوظائف والأعمال المحرمة والمباحة

 

[ قراءة: 55915 | طباعة: 435 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا أعمل في بنك ربوي ولكن في قسم التحويلات ولا يوجد بها أي نوع من أنواع الربا وذلك أكيد.... فهل عملي في هذا القسم حلال ام حرام ... قد أجاز الشيخ القرضاوي العمل في الأقسام التي تخلو من الربا فهل عملي في ذلك البنك مشروع أم هو حرام.... أرجوا منكم الإجابة،  وعدم الإحالة إلى أسئلة أخرى مشابهة...
ولكم مني كل الاحترام.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان الأمر كما تقولين أختي السائلة من أن عملك في قسم التحويلات في البنك الربوي لا يمت إلى الربا أو الحرام بصلة فإنه لاحرج عليك في هذا العمل. لكن لا بد من التنبيه في هذه المسألة إلى ثلاثة أمور: الأمر الأول: أن بعض الناس قد يظن في أعمال يقوم بها أنها مما لا علاقة له بالربا مع أن الأمر خلاف ذلك، ومن ذلك كتابة أو حمل ورقة لها تعلق بالربا، لأن ذلك من الإعانة على الربا والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة: 2}، وقال صلى الله عليه وسلم: لعن الله الربا آكله وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال هم سواء. رواه مسلمفلم يكن اللعن لآكل الربا وحده بل شمل الموكل والكاتب والشاهد وراجعي الفتوى رقم: 49772 والفتوى رقم: 49797. والأمر الثاني: أن التحويلات البنكية لا تخلو من الربا في الغالب لأنهم لا يلتزمون بالتقابض عند المصارفة، ومن المعلوم أن التقابض شرط في الصرف حتى يخلو من ربا النسيئة. وراجعي الفتوى رقم: 48816 والفتوى رقم: 3702. والأمر الثالث:أن الأفضل والأحوط لدين المرء هو البعد عن العمل عند المرابين ولو كان العمل في ذاته مباحا وراجعي الفتوى رقم:6880.

والله أعلم.   

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة