الإثنين 14 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصيام عن الكلام يوما من غير حاجة

الخميس 9 محرم 1426 - 17-2-2005

رقم الفتوى: 59122
التصنيف: الصيام المكروه والمحرم

 

[ قراءة: 6941 | طباعة: 357 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل أستطيع أن أصوم يوما عن الكلام، أن لا أتكلم حتى المساء, وما أجر ذلك عند الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيكره الصمت عن الكلام يوما من غير حاجة تدعو لذلك، قال الإمام النووي في المجموع: قال المصنف في التنبيه وغيره من أصحابنا: يكره صمت يوم إلى الليل للصائم ولغيره من غير حاجة؛ لحديث علي رضي الله عنه قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يتم بعد احتلام، ولا صمات يوم إلى الليل. رواه أبو داود بإسناد حسن، وعن قيس بن أبي حازم قال: دخل أبو بكر الصديق رضي الله عنه على امرأة من أحمس يقال لها زينب فرآها لا تتكلم! فقال: ما لها لا تتكلم؟، فقالوا: حجت مصمتة، فقال لها: تكلمي فإن هذا لا يحل، هذا من عمل الجاهلية، فتكلمت. رواه البخاري في صحيحه. انتهى.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة