الأحد 13 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




واجبات من شرح الله صدره للإسلام

الإثنين 1 شعبان 1423 - 7-10-2002

رقم الفتوى: 23416
التصنيف: الإيمان بالله

 

[ قراءة: 6037 | طباعة: 269 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما الشروط الواجبة في المسلم الجديد الداخل في الإسلام = بالأحرى امرأة و ليس رجلاً =...؟؟ و لكم جزيل الشكر...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يحكم بدخول المرء في الإسلام ما لم ينطق بالشهادتين؛ إلا إذا كان به مانع كالخرس ونحوه، وقد سبق بيان ذلك في الفتاوى التالية أرقامها:
17454
20638
11403.
والواجب على كل من دخل في الإسلام -رجلاً كان أو امرأة- أن يلتزم أحكام الإسلام فيجب عليه فعل الفرائض كالصلاة والصيام والزكاة والحج والحجاب بالنسبة للمرأة، ويجب عليه الامتناع عن فعل المحرمات كالربا والزنا والسرقة والقتل ونحوها، قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئاً وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرُجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [الممتحنة:12].
ومما يعين من أسلم حديثاً على أمر دينه التزام جماعة المسلمين، والحرص على صحبة الصالحين منهم، والإقبال على الله تعالى بكثرة التعبد، ولا ننسى أن نهنئ أختنا المسلمة على دخولها في دين الإسلام الذي لا يرتضي الله لعباده غيره، كما أننا نسأل الله لها الثبات والتوفيق.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة